عميد طيار ركن متقاعد

لقب ( شاعر القوات الجوية ) تشريف وتكريم من صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران رحمه الله فقد منحني إياه في حفل تخرج الدورة ( الحادية والعشرين ) من كلية الملك فيصل الجوية بالرياض عام 1402 هـ



الأربعاء، 24 سبتمبر 2014

الهند وصلت إلى المريخ ، والسند توصل بعد بكرة

نجحت الهند في الوصول إلى مدار المريخ



الهند وصلت إلى المريخ
والسند توصل بعد بكرة

إنجاز علمي وللتاريخ
ما عطّل المركبة ثورة

صالح محسن الجهني 

الاثنين، 22 سبتمبر 2014

قصيدة وردها مع الأديب/ طه محمد حسن بخيت

قصيدة أستاذنا الأديب/ طه محمد حسن بخيت، التي تكرم بها في منتدى المجالس الينبعاوية (5 / 9 / 2006م) ويقول أبو عماد : رغبت في هذه المرة الخروج من دائرة الكسرة إلى مجال الشعر الفصيح وآثرت كتابتها في هذا القسم لمظنة تواجدك فيه وعلى المشرفين الكرام نقلها بعد الاطلاع إلى موقعها المناسب وقصيدتي إهداء يرف في مداراتك حرفا من الوفاء إليك:

نثرت لك الشوق الجميل على الربا
مظنة حلو الغيم ينبته عشبا

ومن ديمه الهتان صغت مشاعري
 وتوأمت حرفي في مداراته سحبا

تسير به الأنسام أنى وجدتها
 وجدت فؤادا أترع الودّ والحبا

وقد أنبتت من كل زوج وأمرعت
 فكانت كما يحلو حدائقها غلبا

"أبا محسن" والشعر في ميعة الهوى
 يساق رقيقا لا يُجَاءُ به غصبا

بعثت به أصداء ما ألتقي هنا
 وألقطه من فَيْءِ طائرها حبا

تنعّمها روضا وطار بها رؤى
مجنحة الأحلام تستوطن الهدبا

تناهت إليك اليوم نستاف شكرها
 أضاميم ورد خلّفت صبحها صبا

تروح مع الأنسام ما يشتهي الندى
كذا الورد مطبوع على خلقه شبا

"تبوك" التي أهدت وبالشوق "ينبعي"
شربتهما حبا فأترعته عذبا

طه محمد حسن بخيت

..........

أديبنا الأستاذ الفاضل/ طه حسن بخيت 

تحية طيبة يا أبو عماد

للوفاء رجال وللأدب رجال ولكلاهما رجل في مقامكم وقامتكم ، رائع الكلمات ، ومعزز للمعاني والمفردات ورابت على كتوف المتذوقين للشعر الجميل والأدب الرفيع برصين الأفكار والعبارات. أمر منحكم الله إياه يا صاحب الشعر السعيد والفكر المجيد ، وما أنا إلا من اللذين حفتهم مشاعركم الكريمة ، وممن يتوقون إلى إطلالتكم الأخوية الكبيرة فكم وكم أغدقتم علينا من نبيل كرمكم وصفاء قريحتكم ، نفوس زكية ، وأيادي ندية ، ومشاعر وفية. ويا شهم الرجال، وأديب ينبع شامخ البحر والجبال وكريم الحاضر والأطلال، لكم في زمن الذكريات الجميلة ذكريات ترتقي بالنفس إلى سمو الفكر والخيال من الشعر الذي لا ينظمه إلا أنت يا شهم الرجال فلقد كنتم لنا من أوائل المرحبين عند أول قدومنا إلى هذا الصرح الكريم ومن أصدق المواسين عندما كانت الكلمة الصادقة بفضل الله جبرا لمصابنا فيما مضى من سنين. وجسدتم ما عجز لساني أن يجسده مع الأعزاء الكرام بهذه الأغصان الكريمة والكسرة الرائعة لكم :

الطيب فأهل الوفاء باقي = دعواتنا والمجيب يجيب
أبغى أهنيك فأعماقي = واشكر لهم بادرات الطيب

فلقد بدأتم الغصن الأول ( بالطيب ) وأتممتم الغصن الرابع ( بالطيب ) ، وأسرتم نفوسنا ( بالطيب ) .

فاسمحوا لي يا أبو عماد أن أقول : وعلى الرغم من ذلك لم أجد ما يرتقي إلى رائعتكم الكريمة ، وأستبيحك عذرا لم أجد من الكلمات سوى كلمات الشكر والعرفان، وأن أكتب ما أهديتم لنا بعطر المودة والإخاء وأجعله بمصاف درر الأوفياء من الشعراء والأدباء ليكون لكم بالمكان اللائق، فتنظر إليه نفسي وعيون أعزائي فتزداد سرورا مع سرور.

وختاما أسال الله أن يوفقكم ويبقيكم ذخرا للأدب في شتى أصنافه ومناحيه ضمن رجاله الغرّ الميامين .

أخوكم صالح محسن الجهني - أبو محسن

الرد على قصيدتكم الكريمة/ أستاذنا أبو عماد، حاولت أن لا أحجبه عن مقامكم الكريم فأعذرني إن لم تكن حسب التطلع والمنى أو بها أخطاء نحوية وخلافه ، فنحن نتعلم منكم ومن أمثالكم الأدباء والشعراء الكرام.

تجلى لنا بدرٌ أضاءَ لنا الركبا
فسرنا معيتهُ وكنّا لهُ صحبا

يجولُ بنا حولَ الثريا عن الثرى
ببائيةٍ ترمي تفاعيلها شهبا

فدانت قطافُ الشعرِ تستلهم الصفا
فلا غرقى في بحرٍ طويلٍ ولا خطبا

أعاد بهذا اللحنُ سابقَ عهدنا
فأهلاً بأهلِ العلمِ والفضلِ والعتبى

رأينا خيولَ الشعرِ وضحاً صدورها
فكانتْ كما ألوانُ فرسانها عربا

لسانٌ وتبيانٌ وحكمةُ حالمٍ
ولوعةُ مشتاقٍ لها ننتشي طُربا

وما الشعرُ إلا موطناً لفضائلٍ
وبستانَ خيراتٍ وفاكهةٍ أبا

يعيشُ به أهلُ الفصاحة والمنى
وأنتمْ لكمْ فيه الحصافةُ والعقبى

تسوقونه عذباً عليلاً كأنما
بحارُ الخليلِ نسيمُ أمواجها رطبا

خيالهُ من نسجِ الحقيقةِ يُستقى
وسحرهُ من نسجِ الخيالِ لنا رحبا

فلا عجباً لو تاه في غربةِ النهى
مصيرُ أصيلُ الشمسِ أن ينتهي غربا

نعيشُ "بتغريبٍ" ونشكو صبابةً
ترانيمُ أشواقٍ تصولُ بنا رعبا

فتلك مناهلنا وهذا كتابنا
وثروةُ أمجادٍ تخطُ لنا كتبا

تعلمتُ من "طهَ" و "طهَ" أديبنا
فشكراً لمن أعطى وسبحانَ من أربى

"لينبعَ " في رسم العروبة موقعا
ومن نعمةِ الإسلام صارتْ له حزبا

فهذي "تبوكُ" الوردَ تهدي أطايبا
"لينبعَ" ذاتَ المجدِ والفضلِ والقربى

صالح محسن الجهني

الأربعاء، 17 سبتمبر 2014

آفة . خرافة . دراكولا ، مصابها يصعب علاجة

مجلس الأمن يعقد اجتماعا طارئا الخميس لبحث فيروس ايبولا

 


آفه ، خرافة ، دراكولا
مصابها يصعب علاجة

وعلاج فيروس إيبولا
الطب يسعى لإنتاجه

صالح محسن الجهني 

الأحد، 14 سبتمبر 2014

مسلسل الذبح بالسكين ، جريمة كبرى بكل قياس


مسلسـل الذبـح بالسكيـن
جريمة كبـرى بكـل قيـاس

حرام في كـل شـرع وديـن
والظلم ما يرضي ربّ الناس

والدين باقـي ليـوم الديـن
ما يشوهه منهـج الأنجـاس

ما هو خيانة ونكـث يميـن
وتفجير غاشم وكتم أنفـاس

والخطف للذبح يـا خائنيـن
دليل واضح علـى الإفـلاس

إسلامنـا رائـع التكـويـن
نعمة ورحمـة لكـل النـاس

على هـدى المصطفى ماشين
الصادق أمة عظيمة  سـاس

بـلا تطـرف ولا تلـويـن
من كافة الخلـق والأجنـاس

والنصر في بدر في حطيـن
مبني على صادق الإحسـاس

لله والله خـيـر مـعـيـن
للعـدل والخيـر والنومـاس

وما غطَّى وجهه صلاح الدين
أبطالهـا يرفعـون الـرأس

للحـرب والسلـم والتمكيـن
والعفو شيمة لهـا نبـراس

صالح محسن الجهني

الخميس، 11 سبتمبر 2014

الدب خطط ويستنَّى ، متى يطيح النسر بالفخ


الدب خطـط  ويستنَّـى
متى يطيح النسر بالفـخ

حتـى بدنيـاه  يتهنَّـى
مع سيد الغابة  والمطبخ

وما جات مع كيف يتمنَّى
النسر فاهم فنون الطـخ

يعرف متى كيف لا  غنَّى
الحظ كل شي يصبح جخ

واللي يخطط ما يتعنَّـى
والدب خسران مالـه أخ

تخطيطه فاشل ويتجنَّـى
يعني كذا النسر عنده مخ

صالح محسن الجهني

الثلاثاء، 9 سبتمبر 2014