عميد طيار ركن متقاعد

لقب ( شاعر القوات الجوية ) تشريف وتكريم من صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران رحمه الله فقد منحني إياه في حفل تخرج الدورة ( الحادية والعشرين ) من كلية الملك فيصل الجوية بالرياض عام 1402 هـ



‏إظهار الرسائل ذات التسميات الشعر الفصيح. إظهار كافة الرسائل
‏إظهار الرسائل ذات التسميات الشعر الفصيح. إظهار كافة الرسائل

السبت، 24 أكتوبر 2020

دِيكُ الفِرِنْجةِ إيمانويلُ ماكرونا ... نَجَسٌ وأخبثُ من فيروسِ كورونا


دِيكُ الفِرِنْجةِ

دِيكُ الفِرِنْجةِ إيمانويلُ ماكرونا
نَجَسٌ وأخبثُ من فيروسِ كورونا

تباً لمنصبهِ تباً لدولتهِ
تباً له كافراً باللهِ ملعونا

يوماً سيصلى جهنَّمَ والسعيرُ بها
أشباهَهُ وزعيمُ الكفرِ فرعونا

ومنْ يصارعْ دينَ اللهِ يصْرَعهُ
وكلّ مستهزءٍ بالحقِ مجنونا

واللهُ أكرمنا في خاتمِ الرُّسلِ
نبيِنَا خيرَ خلقِ اللهِ ميمونا

هو النبيُّ الذي يتْبَعْهُ مليارا
أخلاقهُ لذوي الأخلاقِ قانونا

والنصر باللهِ والإسلامُ يجمعنا
ديناً نفائسه دراً ومكنونا

صالح محسن الجهني

الاثنين، 21 سبتمبر 2020

قصيدة أخْبِري عنَّا وعنْ أخبارِنا .. بمناسبة اليوم الوطني 90 والعروض الجوية لصقور السعودية

اليوم الوطني السعودي 90 - الصقور السعودية

أخْبِري عنَّا

أخْبِري عنَّا وعنْ أخبارِنا
أنتِ أصْدقُ منْ منابِرِ جارِنَا

أخبري عن أمتي عن موطني
موطنُ الأمجادِ شمسُ نهارِنا

أنتِ إعلامٌ وخيرُ مطيةٍ
قدْ عشقناكِ كعشقِ ديارِنا

أنتِ فخرٌ أنت أوفى صحبةٍ
في جناحكِ عزُّنا في شعارِنَا

أنتِ ذخرٌ عنْد عقدِ لواءِنا
في سبيلِ اللهِ شعلةَ نارِنا

أنتِ مصدرُ قوةٍ نعْلُو بهَا
في حمايةِ أرضِنا وبحارِنا

في حمايةِ دينِنَا وعقيدةٌ
ومصالحُنا وعزُّ جوارِنا

أنتِ مثلُ الخيلِ يومَ رباطِهَا
وخيولُ الخيرِ منْ مضْمَارِنَا

من عروضكِ لا يُسَرُّ عدونَا
وصديقنَا في جناحِ مطارِنا

نحتميهِ ونفتديهِ بعزْمِنَا
وكبارُنَا قدوةٌ لصغارِنَا

شيمةٌ موروثةٌ نحْيَا بِها
وسجلُّها في قبورِ كبارِنا

أخْبري عنَّا الخلائقَ أخْبري
عنْ رِسالتِنا وحُرمةِ دارِنا

عنْ حضارتِنا وعنْ إسلامِنا
عنْ شموخِ ديارِنا وسوارِنا

سددي عينَ الحسودِ برميةٍ
زيني صدرَ المُحِبِّ خضارِنا

في عُروضِ الخيرِ كلُّ مدينةٍ
رحَّبتْ فينَا وفي زُوَّارِنا

وصقورنَا في قلوبِ أحبةٍ
في مهمتِنَا وفي أسفارِنَا

ذلكَ الحبُّ الذي لا ينتهي
مصدرُ الإشعاعِ في أعمارِنَا

هلْ قلوبُ العاشقينَ ديارهُم ؟
منبعُ الإعمارِ في أقطارِنا

منبعُ الإسلامِ حبٌّ خالدٌ
نرتوي منهُ ومن أنهارِنا

كم روينا به القلوُبَ محبةً ؟
وارْتوينَا من علومِ منارِنا

حتى صارَ العلمُ فينا مِشْعلاً
نحمدُ الرَّحمنَ في أذكارِنَا

معقلاً لصقورِنا وقواعداً
وفضاءً في رحيبِ مدارِنَا

يستحقُ الحُبَّ من أعماقِنَا
من مشاعرِنَا ومن أشْعارِنا

كلمات وإلقاء/ شاعر القوات الجوية
العميد الطيار الركن (م)
صالح محسن الجهني

الخميس، 3 سبتمبر 2020

يا جارةَ السينِ هذي جارةُ القمرِ ( ماكرون ) قلّدها عقداً من الدررِ

الرئيس ماكرون يقلد الفنانة فيروز أرفع وسام فرنسي
يا جارةَ السينِ هذي جارةُ القمرِ

يا جارةَ السينِ هذي جارةُ القمرِ
( ماكرون ) قلّدها عقداً من الدررِ

كلاكما الحُسّنُ يسمو من يُكَرِّمُهُ
غناؤها العذبُ يرْوي مهجةَ البشرِ

من زهرةِ الشرقِ نسمعهَا فتطربُنَا
والشعرُ ينسابُ أنغاماً على الوترِ

لصوتها أثرٌ في أهلِ موطنِهَا
كأنه صوتُ صبَّابٍ من المطرِ

على الجبالِ التي ألِفتْ محبتها
والثلج يهطلُ فوقَ الأرزِ والحجرِ

توشحت بوشاحِ الأرزِ فاتحدوا
وزالَ بالصَّفِ ناقوساً من الخطرِ

لصوتِها أثرٌ في كلِّ عالمِنَا
نشتاقهُ في ربوعِ الدارِ والسفرِ

للقدس غنَّتْ وللأوطانِ ملحمةً
والطّيرُ غنى على الأغصانِ والشّجرِ

في ليلةِ المسجدِ الأقصى قصيدتها
إسراءُ خيرِ عِبادِ اللهِ والبشرِ

على البُراقِ وجبرائيلُ صاحبُهُ
إيمانهُ في قضاءِ اللهِ والقَدَرِ

صالح محسن الجهني

القصيدة على نهج قصيدة الشاعر والأديب السعودي غازي بن عبدالرحمن القصيبي،  في العام(1986) بمناسبة افتتاح جسر الملك فهد، رحمهما الله. 
درب من العشق لا درب من الحجر
هذا الذي طار بالواحات للجزر 

الاثنين، 31 أغسطس 2020

العراقُ اصطفىٰ مصطفىٰ ... ولبنانُ اصطفىٰ مصطفىٰ

في ظل ظروف (سياسية واقتصادية وأمنية) متشابهة اختار العراق في (7 مايو 2020م) مصطفى الكاظمي رئيسا للوزراء، ولد في بغداد (1967م) واليوم (31 أغسطس 2020) اختار لبنان مصطفى أديب رئيسا للوزراء، ولد في طرابلس (1972م) ومؤهلاتهم العلمية القانون، نسألُ اللهَ لهما التوفيقَ.

العراقُ اصطفىٰ مصطفىٰ 
ولبنانُ اصطفىٰ مصطفىٰ

نسألُ اللهَ لهما التوفيقَ 
وأنْ يعُمَّ بلديهما الصفا

صالح محسن الجهني

السبت، 22 أغسطس 2020

قصيدة .. اطمئن أيُّها الأقصىٰ .. نظرتي في موطني لا تخيبُ .. وغداً للناظرين قريبُ


اطمئن أيُّها الأقصىٰ

نظرتي في موطني لا تخيبُ
وغداً للناظرين قريبُ  

فهو نبعٌ للوفاءِ وحصنٌ
للمكارمِ شمسهُ لا تغيبُ

أشرقتْ نوراً وفي أرجائهِ
ولذيذُ العيشِ فيهِ يطيبُ

أسَّسُوا أركانهُ أمجادهُ
وسلامُ اللهِ فيهِ خطيبُ  

عاشَ للإسلام صدراً راعياً
لقضايا أمتيهِ يجيبُ

فاطمئنَّ أيُّها القُدْسُ اطمئنَّ
واطمئنَّ أيُّها الأقصىٰ الحبيبُ

وعدُ ربِّكَ منزلٌ في كتابهِ
ما لوعدٍ منزلٌ تكذيبُ 

إنَّ يومَ النَّصْرِ آتٍ فجرهُ
وغداً للظالمين عصيبُ 

صالح محسن الجهني

*(فإن غداً لناظره قريب) من بيت شعر لـ (قراد بن أجدع الكلبي) 
فإن يك صدر هذا اليوم ولى
فإن غداً لناظره قريب

الأربعاء، 18 مارس 2020

قصيدة فيروس كورونا .. نعوذ بالله من فيروس كورونا

 (قصيدة فيروس كورونا)

نعوذُ باللهِ منْ فيروسِ كورونا
ومنْ زمانٍ بهِ طعناً وطاعونا

ومنْ بلادٍ بها الأمراضُ تنتشرُ
وكل داءٍ غريبٍ مالهُ لونا

نعوذُ باللهِ منْ برصٍ ومن جذمٍ
ومنْ جنونٍ وكمْ بالكونِ مجنونا 

كما تعوذَ بالرحمنِ سيدنا
محمدٌ وكذا موسى وهارونا

نعوذُ باللهِ منْ داءٍ ألمَّ بنا
والطبُّ جرَّاهُ محتاراً وموهونا

هذا الذي أزعجَ الإنسانَ سطوتُه
في كلِ أرضٍ له أثراً وعربونا

لا تستطيعُ عيونُ الناسِ رؤيتَهُ 
وهل ترىَ العينُ ما قدْ كانَ مكنونا ؟

وعالمُ الغيبِ خالقنا وفاطرنا
بكلِ شيءٍ له قدراً وموزونا

فكل شيءٍ له يجري بقدرتهِ
سبحانه علَّم الإنسانَ قانونا

وما أوتينا قليلاً من خزائنهِ
وواسعُ العلمِ لا يعجزهُ مخزونا

والطِّبُ يبحثُ والفيروسُ منتشرٌ
وما تراهُ عيونُ الطِّبِ ميكرونا

غريبُ طورٍ عجيبٌ في خصائصهِ
ضئيلُ جسمٍ وبالأجواءِ مقرونا

واللهُ من لطفهِ فينا ورحمتهِ
لكلِ داءٍ دواءٌ منهُ مضمونا

فإنْ علمناهُ هذا منْ فضائلهِ
وإنْ جهلناهُ بابُ الصبرِ مأمونا 

لربما هذا إنذارٌ لمنْ غفلوا
فكمْ وكمْ غافلٌ بالدنيا مفتونا 

وربما هذا موعظةٌ لعالمنا
وربما يفرزُ الفيروسُ هرمونا

استغفروا الله كونوا في عبادتهِ
أتعبدون طواغيتاً وفرعونا ؟

لا تشركوا فيهِ مخلوقاً وتتخذوا
رباً سواهُ ومنْ تدعونَ مدفونا

لا تفسدوا في رياضِ اللهِ واجتنبوا
كل الفواحشِ فالشيطانُ ملعونا

لا تنشروا السوءَ والفحشاءَ واستتروا
لا تجهروا واتقوا ناراً وكانونا

لا تقتلوا النفسَ ارهاباً بلا ذنبٍ
لا تمنعوا في سبيلِ اللهِ ماعونا

أتبخلونَ وربُّ الكونِ رازقكم ؟
فالبخلُ والكِبرُ من أفعالِ قارونا

لا تشربوا الخمرَ والانصابُ مفسدةٌ
كلاهما الرجسُ عصياناً وطاحونا

صونوا العهودَ وأوفوا الكيلَ واعتبروا
لا تنقضوا العهدَ سيفُ الحقِ مسنونا

صونوا اللسانَ عن الفحشاءِ واحترموا
إعلامكمْ ينشرُ البغضاءَ مشحونا

صونوا النساءَ كما صنتمْ حدائقكمْ
فهنَّ ينجبنَ أزهاراً وزيتونا

وإن فتحتمْ لهنَّ البابَ فاحترسوا
بلا حجابٍ فما تجنونَ ليمونا

صونوا الشبابَ شبابَ اليومِ مفخرةٌ
من البطالةِ مهموماً ومحزونا

من الضرائبِ والأسعارُ تشتعلُ 
يصارعُ المالَ مغموماً ومديونا

تطيَّبوا والنظافةُ من شريعتِنا
ومن توضأَ لا يحتاجُ صابونا

تقنَّعوا بقناعِ الوجهِ واتكلوا
على الحفيظِ الذي قدْ كوَّن الكونَ

سلامةُ المالِ والأرواحِ واجبةٌ
إنفاقهُ في طريقِ الخيرِ ميمونا

راعوا السلامةَ واتبعوا نصائحها
ومنْ مخاطرنا كونوا لها عونا

فيها الوقايةُ والأخطارُ إن وقعتْ
يكونُ تأثيرهَا ضحلاً ومرهونا 

عودوا إلى اللهِ واخشوا منهُ واعتبروا
تنجوا ولو كانَ بالأجواءِ كربونا 

وتنعموا اقتصاداً طيباً نافعاً
والأرضُ إنْ ساءتِ الأخلاقُ كرتونا

صالح بن محسن الجهني

الجمعة، 28 فبراير 2020

قصيدة أرض الكنانة بعد تنحي حسني مبارك رحمه الله


من قصائدي القديمة .. نشرت في مدونتي بتاريخ (19 فبراير 2011م) وفي موقع اليوتيوب بتاريخ (21 فبراير 2011م) بعنوان 

(قصيدة بعد تنحي حسني مبارك) 

إِذَا العـدْلُ يَوْمَـاً أَزَاحَ الْظَّـلامْ
فَهَـذَا حَـلالٌ وَلَيْـسَ حَــرَامْ

وَلَكِنَّـهُ الْظُلَـمَ فِــيْ عَيْـنِـهِ
فَمَـا زَاحَ إِلا عَزِيْـزُ  الْمَـقَـامْ

قَضَىَ الْعُمْرَ صَقْرَاً يَصُوْنُ الْحُمَى
بِسِلَّمٍ وَحَـرْبٍ وَنَـالَ  الْوِسَـامْ

وِسَـامٌ لِسَيْنَـاءَ يَـوْمَ الْعُبُـوْرِ
وَتَدْمِيرُ ( بَرْلِيفَ ) مِنْ صُنْعِ سَامْ

وَنُكْرَانِهِـمْ بِالْقُـلُـوْبِ يَـحُـزُ
وَظُلْـمُ الأَحِبَّـةِ مِثْـلَ الْسِّهَـامْ

وتَشْوِيهَهمْ ذِمَّةَ الْنَّـاسِ  ظُلْمـاً
وَطَمَـسَ الْحَقِيقَـةِ مَـوْتٌ زُؤَامْ

بِـأَرْضِ الْكِنَانَـةِ جُنْـدٌ أَبِــيٌ
بِها الْنِّيْلُ يَجْرِي وَيَسْقِي الْكِـرَامْ

بأُنْشُـوَدّةِ الْحُـبِّ وَالانْتِـصَـارِ
يُـرَدِّدُ إِنِّـيَ أُحِــبُُ الْنِّـظَـامْ

نِظَـامٌ لَنَّهْـرٍ وَحِيْـدُ  الْمَسَـارِ
يَشُقُُ الأرَاضِـي جَنُوْبِـاً لِشَـامْ

يُـرَدِّدُ إِنِّـيَ أُحِـبُ  الْـهُـدُوءَ
وَنَبْـذِ الْتَّـفَـرُقِ وَالانْقِـسَـامْ

وَمِنْ غاَبـرِ الْعَصْـرِ لا يَنْثَنِـيْ
لْغَـرْبٍ وَشَـرِقٍ وَكَيْـدِ الْلِّئَـامْ

وَمِـنْ ذَلِـكَ الْنَّصْـرُ  مُنْتَشِيَـاً
يُـرَدِّدُ إِنِّـيَ أُحِــبُُ الْـسَّـلامْ

فمِنْهُـمْ شَهِيْـدٌ إِلَــىَ رَبِّــهِ
وَفيْصَـلُ للأُمَتَيـنِ  الْحُـسَـامْ

وزَمْـزَمُ والنْيِـلُ فـي  اتْحَـادٍ
مِـنَ اللهِ عذبـاً لَـهُ  انْسِجَـامْ

فَعُقْبَى لَـهُ الْنِّيْـلُ فِـيْ  خُلْـدِهِ
وَّعُقْبَى لَنَا فِيْهِ طِيْـبُ  ابْتِسَـامْ

فَمَـا فـاضَ إِلاَ وَجَـادَ  بِخَيْـرٍ
وَزَمْزَمَ فِيْـهِ الْصَّفَـا  وَالْمَـرَامْ

بِأَرْضِ الْكِنَانَـةِ شَعْـبٌ عَظِيْـمٌ
حَضَـارَةُ إِسْلامُنَـا ألْـفُ عـامْ

وَمِـنْ هَـدْيِ طَـهَ وَتَعْلِيْـمِـهِ
لَنَا عِـدَّةً أهْـلُ مِصْـرَ العِظَـامْ

إِلَـىَ مُسَلِّمِيّـهَـا  وَأقَبَاطِـهَـا
وَصِيْـةُ طَـهَ عَلَيْـهِ الْـسَّـلاَمْ

وَصِـيَّـةُ طَــهَ  لأَصْحَـابِـهِ
لخير ٍ وَصَلَّـوْا عَلَـىَ إِبَرَاهـامْ

لَرَّحْـمٍ كَرِيْـمٍ وَمِـنْ  هَـاجَـرَ
وَأَرْضُ الْرِّبَـاطِ لِيَـوْمِ  الْقِيَـامْ

وَصَقْـرُ الْعُرُوبَـةِ مَـا سَــرّهُ
عَزِيْـزٌ يُهَـانُ وَلَغـطَ  الْكَـلامْ

وَمَـا سَـرَّهُ احْتِبَـاسِ  المُنَـى
لِشَّعْـبٍ كَرِيْـمٍ وَحُـرٍ يُـضَـامْ

فَـأَرْضُ الْكِنَانَـةِ ذُخْـرَ لَـنَـا
وَنَحْنُ لَهَا الْذُخْـرَ دُوَمْ  الْـدَّوَامْ

أبـو مُتْـعِـبٍ هــذِهِ فتْـنـةٌَ
وَنعْلَـمُ مِـنْ يَفْتُنُـونَ  الأنَـامْ

يَصُبُّـوْنَ زَيْتـاً عَلَـىَ  نارِهَـا
لِنَيْـلِ الْمَصَالِـحِ  وَالاغْتِـنَـامْ

فَزَادُوَا عَـذَابَ الْقُلُـوْبِ عَذَابـاً
بِشِقِّ الْصُفُوفَ وَبَـثَِّ الْخِصَـامْ

وَتَأْيِيْـدِ هَـذَا عَلَـىَ نَبَـذِ هَـذَا
وَهَـذَا لِهَـذَا يَـزِيْـدُ الـمَـلامْ

لَهُمْ فِيْ حُرُوْبِ الْشُعُوْبِ سِـلاحٌ
مَتَىَ مَا اقْتِصَادِ الْحَيَـاةِ انْعِـدَامْ

يَزِيْدُوْنَ ضَغْطا عَلَىَ مَـنْ أَرَادُوْا
لِيَخْضَـعَ أَوْ يَسْتَطِيْـبَ الْمنـامْ

فَكَـمْ مُعْدَمـاً جَنَّـدْوَهُ  لِـئـامٌ
لِقَـتْـلِ الْـمَـرْوَةِ وَالانْتِـقَـامْ

وَفِيْنَـا وَمِنَّـا وَمَــنْ بَيْنَـنَـا
ضِعَافٌ وَمَا الْفَقْرَ فَقْـرُ الْطَّعَـامْ

فَكَمْ مِنْ فَقِيْـرٍ عَظيْـمُ  الْوَفَـاءِ
وَهُمْ يَصْنَعُوْنَ الْظُرُوْفِ الْجِسَـامْ

هُمْ الْمُرْجِفُـوْنَ وَفِـيْ  أَرْضِنَـا
يُرِيـدُونَ لِـلأُُمَّـةِ الانْقِـسَـامْ

وَفِيْ عَهْدِ عُثْمَانَ كَـمْ  أَفْسَـدُوْا
نُفُوْسَـا وَلا يَّقْبَلُـوَا  الاحْتِكَـامْ

لِكَيْ تُسْتَبَـاحَ جميـعُ  العهـودِ
لبـث الْخِيَـانَـةِ  وَالانْـهِـزَامْ

بـصَـفِ الـعَـدوِ وَأَعْدَائِـنَـا
كَثِيْرٌ وَلَسْنَـا كَسِـرْبِ  الْحَمَـامْ

وَلَكِنَّهُ الْمَكْـرُ طَبَـعَ  الأعَـادِيْ
فَكَمْ طَاحَ بِالْمَكْرِ صَقْـرٌ  هُمَـامْ

وَجُرِحٌ يَطِيْـبُ وَجُـرِحٌ  جَدِيْـدٌ
وَيَبْقَىَ الْوَفـاءُ لِحُسْـنِ الْخِتَـامْ

بِصَبْرٍ وَعَـزَمٍ وَصَـدَّقٍ وَحُـبٍّ
وفَكّـرٍ مُنِيْـرٍ تَـزُوْلُ  السِّقَـامْ

مَتَـىَ الْدُنْيَـا أَكْبَـرُ هـمٍ  لنَـا
وَنَعْلَـمُ أَنَّ الْحَـيَـاةَ  حُـطَـامْ

فمَا الأمْـنُ إِلا كَحِصْـنٍ  مَنِيْـعٍ
إِذَا هُـدَّّ ضَـاعَ سبيـلَ الْوِئَـامْ

فيَا رَبِّيَ حَمْدَا لِمَا قُلْـتَ  حَمْـدَاً
لِغَيْرِكَ لَـنْ نَسْتَمِيـتَ اعْتِصَـامْ

وَإِنْ شُـحَّ رِزْقٌ وَضَاقَـتْ بِنَـا
فَأَنْتَ الْرَّجَـاءُ وَنَحْـنُ الصِّيَـامْ

صالح محسن الجهني

السبت، 8 فبراير 2020

مرضتُ وقدْ عادني واحدُ .. قصيدة بمناسبة نجاح العملية الجراحية للرئيس المصري الأسبق حسني مبارك وعلى نهج شاعر النيل حافظ إبراهيم .. مَرِضنا فَما عادَنا عائِدُ


عندما رأيت هذه الصورة لرئيس جمهورية مصر العربية الأسبق، حسني مبارك والتي نشرها حفيده عمر علاء مبارك بعد اجراء عملية جراحية ناجحة له والحمد لله على سلامته وأجر وعافية إن شاء الله. تذكرت هذه القصيدة لشاعر النيل حافظ ابراهيم رحمه الله.


مَرِضنا فَما عادَنا عائِدُ
وَلا قيلَ أَينَ الفَتى الأَلمَعي

وَلا حَنَّ طِرسٌ إِلى كاتِبٍ
وَلا خَفَّ لَفظٌ عَلى مِسمَعِ

سَكَتنا فَعَزَّ عَلَينا السُكوتُ
وَهانَ الكَلامُ عَلى المُدَّعي

فَيا دَولَةً آذَنَت بِالزَوالِ
رَجَعنا لِعَهدِ الهَوى فَاِرجِعي

وَلا تَحسَبينا سَلَونا النَسيبَ
وَبَينَ الضُلوعِ فُؤادٌ يَعي

وأقول على نهجها وبحرها هذه القصيدة إهداء لهذا القائد الرمز للأمتين العربية والإسلامية وصقر صقورها الرئيس حسني مبارك صاحب المواقف المشرفة والتاريخية التي لا تنسى .

مرضتُ وقدْ عادني واحدُ
لطيفٌ خبيرٌ وكان معي

وقدْ حنَّ قلبي إليهِ رجاءً
وخوفاً نثرتُ لهُ أدمعي

كفاني وأغناني من غابَ عني
منْ بعدِ بلوىٰ علىٰ موقعي

لهُ الحمدُ عُوفيتُ من فضلهِ
وأصبحتُ كالشَّمسِ في مضجعي 

وإنْ غبتُ يا مصرَ قولي وداعاً
لصقرٍ بحفظِ الحمى ألمعي

وأنتِ الرباطُ وأرضُ الكنانةِ
مهوى القلوبِ وفي أضلعي

وإني أُهيبكِ أنْ تسمعيني
ودقاتُ قلبي لها فاسمعي 

صالح محسن الجهني

رابط : قصيدة بعد تنحي حسني مبارك

القصيدة نشرت في 19 فبراير 2011 بعنوان قصيدة بعد تنحي  حسني مبارك

السبت، 11 يناير 2020

في ملتقىٰ الأحبابِ أجملَ ليلةٍ .. بنجومِها في ملتقىٰ الأحبابِ


  
ملتقى الأحبه السنوي يوم (الخميس 29 ربيع الثاني 1441هـ) الموافق (26 ديسمبر 2019م) قاعة درة أبحر - كورنيش أبحر الجنوبية بجده. لزملاء الدورة السابعة والعشرين كلية الملك فيصل الجوية (1405 هـ - 1984م).

قصيدة إهداء الى زملائي الأعزاء بعنوان:

(ملتقى الأحبة)

في ملتقىٰ الأحبابِ أجملَ ليلةٍ
بنجومِها في ملتقىٰ الأحبابِ 

عن ألفِ ليلٍ من ليالينا التي
قد قالها من قبلِنا الأعرابي

عن هذهِ الدنيا وطيبِ مقامِها
في عبادةٍ ومودةٍ وتحابي

وجمالُ ليلتنا لقاءُ أحبةٍ
في كلِ عامٍ بعدَ طولِ غيابِ

وحديثنا الذكرىٰ وعن أيامِنا 
والذكرياتُ سفينةُ الأصحابِ

أيامَ كنّا في ربيعِ شبابِنا
وطموحُنا في شامخِ الأبوابِ 

في معقلِ الطيرانِ كان طريقنا
ولقاؤنا في أعظمِ الأسرابِ 

والحمدُ للرحمنِ نحنُ بفضلهِ 
نلنَا المُنىٰ بالعلمِ والآدابِ 

واليومَ إن كنّا تقاعدنا فذا
ثمرُ الحياةِ على الحياةِ عتابي

من بعدِ أيامِ الشبابِ وطيبها
الشيبُ لن يمنعني عن أحبابي

فقلوبنا في تآلفٍ ومودةٍ
وسعادتي في رؤيتي أصحابي

في صحةٍ وفي نعمةٍ وسعادةٍ
وجميعنا من خيرةِ الأنسابِ

أهلٌ لكّلِ فضيلةٍ محمودةٍ 
ومن الكرامِ مكارمَ الأحسابِ

في خيرِ أرضٍ نلتقي بقلوبنا 
مع نسمةٍ من أطيبِ الأطيابِ

اللهُ يجمعنَا عليها دائماً
بالخيرِ والأفراحِ والترحابِ

وبلادنَا وشعوبهَا في نعمةٍ
وسلامةٍ وكرامةٍ وصوابِ

صالح محسن الجهني

الجمعة، 6 سبتمبر 2019

قصيدة هذي الرياض نعم نعم يا طاس ... (لا تيزي وزو) ولا ولا (فيغاس)


قصيدة هذي الرياض نعم نعم يا طاس

ردا على قصيدة الشاعر الجزائري محمد جربوعة، هذي الرياض بربكم ياناس

هذي الرِّياضُ

هذي الرِّياضُ نعمْ نعمْ يا طاسُ
لا ( تيزي وزو ) ولا ولا ( فيغاسُ )

هذي الرِّياضُ جميلةٌ من اسمِها
الخيرُ والأزهارُ والأغراسُ

عربيةٌ وحُروفهَا عربيةٌ
نظِّف نُحاسَكَ أيُّها النَّحاسُ

نُنبئكَ عنهَا ولنْ يطولَ جوابنَا
ويداكَ أخماسٌ بها الإفلاسُ

فاسمعْ عسى الرّحمنُ يأتي أمرهُ
وتقولُ بعدَ سماعهَا لا مساسُ

أنت الشذوذُ ومن يسبُّ ويفتري
لا ريبَ عندي مسَّهُ الوسواسُ

من ظنَّ أنه بالسبابِ يضرهَا
فالشِّعرُ من شعرائها ألماسُ

ما ضرّهَا شعرُ الحقودِ ونثرهُ
دارٌ يعطرُ طيبهَا الأنفاسُ

الشِّعرُ فيها صادقٌ وجدانهُ
صعبٌ ولا يأتي به الأنجاسُ

دررٌ تزيّنُ شمسهَا وجبينهَا
والشِّعرُ في ميدانِهَا إحساسُ

غنَّى به الطيرُ الصدوحُ بصوتهِ
نغمَ الحياةِ وللماتِ حماسُ

يا مُدّعي حُبَّ الرّسولِ وصحبهِ
احفظْ لسانكَ مثلمَا العباسُ

عن كسبِ إثمٍ لا يسركَ طعمهُ
تباً لمن يلعبْ بهِ الخنَّاسُ

هذي الرياضُ كريمةٌ أمجادهَا
للأمتينِ ومجدهِنّ الرأسُ

خيرُ العواصمِ نورها أم القُرىٰ
ومدينةُ الهادي لها إيناسُ

هذي الرياضُ مدينةٌ عصريةٌ
والعلمُ من علمائِهَا مقْباسُ

هذي الرياضُ الشعرُ يخطبُ ودهَا
والسيفُ والخضراءُ والقرطاسُ

البيتُ يعرفهَا ويعرفُ شعبهَا
والعربُ تعرفُ مجدهَا والناسُ

آلُ سعودٍ عزُّهمْ عزٌّ لنَا
مجدٌ عريقٌ للعلا نبراسُ

من معشرٍ صدقوا في حبِّ إلهِهِم
وفي حبِّ طه وآلهِ المقياسُ

يُستدفعُ الشرُّ العظيمُ بخيلهمْ
ولأمرهمْ تُستنفرُ الأفراسُ

من نسلِ خيرِ شعوبِنَا ورجالِنَا
أتذمهمْ في أنفكَ المنخاسُ

عونُ الَّذينَ استعمرتْ أوطانَهمْ
تُنبئكْ عن أفعالِهمْ مِرداسُ

القدسُ تعرفهمْ قريبٌ نصرهَا
وجهودهم فخرٌ لنَا وأساسُ

دعمٌ سخيٌّ بالمحافلِ كلهَا
رغمَ المصائبِ ما اعترانا اليأسُ

رغمَ الشقاقِ ورغمَ كلِّ مداهنٍ
ما للوفاءِ وللجهودِ قياسُ

اللهُ يشهدُ ما طلبنَا شواهداً
والقدسُ يكشفُ ليلهَا الإشماسُ

هذي الرياضُ حصونهَا محميةٌ
ولشعبهَا في النائباتِ مِراسُ

هذي الرياضُ عزيزةٌ أركانهَا
وصقورهَا وجنودهَا الحُرَّاسُ

يا جاهلاً فيها وفي تأسيسهَا
فعلى العقيدةِ حصنهَا والسَّاسُ

يا جاهلاً فيها وفي تاريخهَا
ما شاعَ فيها الخمرُ والأدناسُ

فلتشتغلْ فيما يهمُّ دياركمْ
دعْ عنكَ داراً شعبهَا فرَّاسُ

صغْ مثلما صاغوا الجميلَ فصاحةً
إنَّ الجميلَ لمغنمٌ ولباسُ

ردَّت بضاعتكم إليكم كلهَا
ودعاؤكم قُرعتْ لهُ الأجراسُ

هي فتنةٌ في داركم وزلازلٌ
وكما رغبتم ما لها مقياسُ

من أضمرَ الشَّر الشرورُ تنالهُ
وعلى النوايا تقبضُ الأنفاسُ

والله يأبى أن تنالوا ظنكم
فينا ونحنُ لبيتهِ حراسُ

هذي الرياضُ خدومةٌ لضيوفهَا
وجزاؤها الخيراتُ والأعراسُ

وجزاءُ من هموُ ينقصونَ جهودهَا
الخزيُ والخذلانُ والإلباسُ

الصادقونَ كأنهم إخواننَا
والمعتدونَ يرونَ منَّا البأسُ

ولمثلِ هذا عزْمُنَا وسيوفُنَا
وعلى عدونَا نغلقُ الأقواسُ

لا ندعي فينَا الكمالَ وندعي
أنَّا شربنَا من الفضيلةِ كأسُ

هذي الرياضُ وفيها خيرُ رعيةٍ
لا يرعوي عن ذمِها النسناسُ

كلمات وإلقاء
شاعر القوات الجوية
العميد الطيار الركن (م)
صالح محسن الجهني

الأحد، 25 أغسطس 2019

قصيدة إلى الصقور السعودية لمشاركتهم المشرفة للوطن في معرض قادينيا بولندا خلال الفترة 16-18 اغسطس 2019م


قصيدة إهداء إلى الصقور السعودية لمشاركاتهم المشرفة للمملكة العربية السعودية ووزارة الدفاع والقوات المسلحة والقوات الجوية في المحافل والمعارض الجوية المحلية والدولية والتي كان أخرها مشاركتهم في (معرض قادينيا) في بولندا مدينة قادينيا خلال الفترة 16-18 اغسطس 2019م

أخْبِري عنَّا

أخْبِري عنَّا وعنْ أخبارِنا
أنتِ أصْدقُ منْ منابِرِ جارِنَا


أخبري عن أمتي عن موطني
موطنُ الأمجادِ شمسُ نهارِنا


أنتِ إعلامٌ وخيرُ مطيةٍ
قدْ عشقناكِ كعشقِ ديارِنا


أنتِ فخرٌ أنت أوفى صحبةٍ
في جناحكِ عزُّنا في شعارِنَا


أنتِ ذخرٌ عنْد عقدِ لواءِنا
في سبيلِ اللهِ شعلةَ نارِنا


أنتِ مصدرُ قوةٍ نعْلُو بهَا
في حمايةِ أرضِنا وبحارِنا


في حمايةِ دينِنَا وعقيدةٌ
ومصالحُنا وعزُّ جوارِنا


أنتِ مثلُ الخيلِ يومَ رباطِهَا
وخيولُ الخيرِ منْ مضْمَارِنَا


من عروضكِ لا يُسَرُّ عدونَا
وصديقنَا في جناحِ مطارِنا


نحتميهِ ونفتديهِ بعزْمِنَا
وكبارُنَا قدوةٌ لصغارِنَا


شيمةٌ موروثةٌ نحْيَا بِها
وسجلُّها في قبورِ كبارِنا


أخْبري عنَّا الخلائقَ أخْبري
عنْ رِسالتِنا وحُرمةِ دارِنا


عنْ حضارتِنا وعنْ إسلامِنا
عنْ شموخِ ديارِنا وسوارِنا


سددي عينَ الحسودِ برميةٍ
زيني صدرَ المُحِبِّ خضارِنا


في عُروضِ الخيرِ كلُّ مدينةٍ
رحَّبتْ فينَا وفي زُوَّارِنا


وصقورنَا في قلوبِ أحبةٍ
في مهمتِنَا وفي أسفارِنَا


ذلكَ الحبُّ الذي لا ينتهي
مصدرُ الإشعاعِ في أعمارِنَا


هلْ قلوبُ العاشقينَ ديارهُم ؟
منبعُ الإعمارِ في أقطارِنا


منبعُ الإسلامِ حبٌّ خالدٌ
نرتوي منهُ ومن أنهارِنا


كم روينا به القلوُبَ محبةً ؟
وارْتوينَا من علومِ منارِنا


حتى صارَ العلمُ فينا مِشْعلاً
نحمدُ الرَّحمنَ في أذكارِنَا


معقلاً لصقورِنا وقواعداً
وفضاءً في رحيبِ مدارِنَا


يستحقُ الحُبَّ من أعماقِنَا
من مشاعرِنَا ومن أشْعارِنا

كلمات وإلقاء/ شاعر القوات الجوية
العميد الطيار الركن (م)
صالح محسن الجهني

الاثنين، 1 يوليو 2019

قصيدة أمة الحيوان .. خطب النسر خطابا يرتجي فيه ثوابا




‎قصيدة أمة الحيوان

(1)

‎خطب النسرُ خطابا     يرتجي فيه ثوابا

‎في لقاءٍ بالصقورِ     المعلنينَ له عتابا

‎وحضورٌ للحمائمِ     سائلين له صوابا

‎قال فيما قال فيه     نحن أكرمنا الكلابا

‎من رعيتنا قرودٌ     يصنعوا عجباً عجابا

‎إن رضوا نلنا الأماني     وتجاوزنا السحابا

‎أما إن سخطوا علينا     فمكاسبنا سرابا

‎أعلموا أنا ملكنا     الأرض بحراً وترابا

‎نملك الأجواءَ حتى     لا يصيح بها غرابا

‎وورثنا عروش أُسدٍ     وجعلناها خرابا

‎كي ينال القرد أمنا     في بقاعٍ بها اضطرابا

‎إن يقولون احتلالا     أو يقولون اغتصابا

‎ما سمعنا لما يقولوا     قد وهبنا له هضابا

‎وجعلنا له مكانا     طيباً بيتا وبابا


(2) 

‎فأجاب القرد فَرِحا     هذه الدنيا لُعابا

‎سيدي كم انت فخرٌ     قد حنينا لك الرقابا

‎كم تكرمت علينا     وبنينا لك القبابا

‎إن رغبت النصح يا من     أنت في عيني مهابا

‎اجعل الثور عظيما     طالما حكم الذبابا

‎إن أطاعك اغتنمه     أو عصاك له عقابا

‎واتخذني طوع أمرك     كل سيفٍ له نصابا


(3)

‎قال قد أحسنت نصحا     لا نرد لك الرغابا

‎قد وجدت به عقوقا     وفعلت وما استجابا 

‎وعفوت وليس ضعفا     طيشه فرض الحجابا

‎ذو غباءٍ مستحب     في صراعِ الارض طابا

‎ما قسوت عليه إلا     كي أعلمه الصعابا

‎كي أؤدب فيه دبا     ما حسبت له حسابا

‎كي أؤدب فيه تنيـــــ    نــــا تُبجله ذئابا

‎قد أعينه وزيرا     إن تقرب لي وتابا

‎إن يسلمني مرادي     نال خيرا واغترابا

‎صفقوا له احتراما     قوله سحر اللبابا


(4)

‎أمة الحيوان ضاقت     في طبيعتها رحابا

‎ما أكابرها حماة     أو أصاغرها صحابا

‎أمرهم أمر عجيبٌ     اختلافا واقترابا

‎الخيولُ لها صهيلٌ     كلما نُشرت ضبابا

‎والجمالُ لها هديرٌ     في مسيرتها ركابا

‎والديوكُ لها صياحٌ     لا تريد بها نشابا

وأفاعي في فحيحٍ     كلما سمعت نُعابا

‎والثعالبُ ناشراتٌ     ما يقولون احتطابا

‎تُشعل الفوضى وترعى     من يؤججها إلتهابا


(5)

‎أمة الحيوان أمسى     في ربوعها اكتئابا

‎حين قال الثور إني     لست من نكث الكتابا

‎صنت عهدي واتفاقي     لست من ولى انسحابا

‎ما سعى له مستحيلٌ     حتى لو عظم المصابا

‎لن يجردني قروني     بعدما صارت حِرابا

‎لن أفرط في سلاحٍ     اكتسبته اكتسابا

‎لست وحدي له قرونا     وطموحا وانتسابا

‎لن أسلمها إليه     ما يمنيني كذابا

‎ابن عمي حين ُجرد     قرنه وقع انقلابا

‎من يسلم في خنوعٍ     نفسه خلع الثيابا

‎سأعيش العمر في حبــــ     سي ولا اخشى رهابا

‎إن أراد الحرب أهلا     لست في الهيجِ ربابا

‎أو أراد السلم فالميــ     ثـاق نخبنا والشرابا


(6)

‎فكر النسر مليا     في شجاعته وغابا

‎لا نريد له قرونا     ويناطحنا غلابا

‎ربما إن خضنا حربا     لا يعاد لنا انتخابا

‎ثم غرد في غرورٍ     ننتظر يوما جوابا

صالح محسن الجهني


قصيدتي هذه على نهج رائعة أمير الشعراء أحمد شوقي (رحمه الله) برز الثعلب يوما     في ثياب الواعظينا.

الاثنين، 25 مارس 2019

قصيدة وشاح جاسيندا ... رئيسة وزارء نيوزيلندا

فيروز               جاسيندا

قصيدة   
وشاح جاسيندا

 عُدْ بي إلى الماضي وطيبِ المجلسِ
وإلى المحيطِ الهادي حتى الأطلسي

إني لمشتاقٌ إلى أطلالهِ 
شوقُ المُحِّبِ إلى غُصُونِ النَّرْجسِ

( جاسيندا ) طلَّت بالوشاحِ كأنَّها 
فيروزَ تشدوا موشحاً أندلسي

وجهُ التشابُهِ بينهنَّ علامةً
للحُبِّ لا غير المحبةِ نحتسي

معَ قهوةِ الصُبْحِ الجميلِ رأيتها
في مسجدٍ من كُلِّ عِرقٍ مُكْتسي

أخذتْ منَ اللّونِ السَّوادِ وِشَاحَهَا
والحزنُ يجري بالعيونِ النُّعَسِ

وقفتْ كَمَا يَقِفُ النَّبيلُ لشعبهِ
ومن النِّساءِ منائرٌ كالْمِقْبَسِ

ورأها كُلُّ العالمينَ وقدَّروا
هذا الوفاءُ لمسجدٍ من سُندُسِ

قُلْ للواتي منَ الخِمَارِ تَحرَّرنْ
إنَّ الخِمَارَ لمنْ جميلِ الملْبسِ

عُدْ بي إلى الماضي الجميلِ لأنني 
من أمُةِ الهادي زكيِّ المغْرسِ

الأعْمَىٰ أَبْصَرَ منْ كريمِ خصالهِ
ولِحُسْنِهِ عَادَ الهُدَىٰ للأخرسِ

أمسحْ غُبَارَ الوقت عن أيامهِ     
حتى نرىٰ ما بالكتابِ المدْرسي

تاريخُنَا يحكي لنَا عنْ أمةٍ
عاشتْ زماناً بالظّلامِ الدَّامسِ 

عربيةٍ ، بُعِثَ الرَّسُولَ محمداً
فيها بنورِ اللهِ عِطْرَ الأنْفُسِ

فهدى بهِ أمماً فنالتْ عزَّها
وحمى مكانتَها الكيانَ المخمسِ

من بيتِ مكةَ والمدينةَ نُورهُ
متعانقاً معَ نورِ بيتِ المقدِسِ

متلاقياً بالسّنْدِ في جَريانهِ
للعُرْبِ عِزاً والنسيجِ الفارسي

للهنْدِ والأتراكِ فيه حضارةً
شرقاً وغرباً بالجيادِ الحُرَّسِ

وتمسكاً بكتابِها ونبيِّها 
شَرُفتْ وصارتْ بالمدارِ المُشْمِسِ

عاشتْ حضارتُها على إسلامِها 
وبغيره حصدتْ حصادَ المُفْلِسِ

يا نفسُ في كُلِّ القُرُونِ عدُّوها
خَسِرَ الرِّهَان تفاءلي لا تيأسي

صالح محسن الجهني

الجمعة، 22 مارس 2019

سلام الله أرض نيوزيلندا .. سلام طعمه لبنا وشهدا (قصيدة رثاء) نيوزيلندا مسجد النور







  
رئيسة وزراء نيوزيلندا "جاسيندا أرديرن" مع آلاف المشيعين الذين تجمعوا أمام مسجد النور، لتوديع ضحايا الهجوم الإرهابي الذي استهدف مسجديْن في مدينة (كرايست تشيرتش).

قصيدة رثاء : نيوزيلندا مسجد النور 

سلام الله أرض نيوزيلندا
سلام طعمه لبنا وشهدا

تدفق في ربوع الكون عذبا
ومن أم القرى نورا وحمدا

لخالقنا وآدم من تراب
ومن لم يتخذ بنتا وولدا

مليك الملك ليس له ولي
له الملكوت والمخلوق عبدا

يسبح في جلاله كل خلق
له الإكرام والإجلال أحدا

تعالى الله ليس له شريك
إلها واحدا أحدا وصمدا

بديع الخلق ليس له شبيه
وحي لا يموت الله أبدا

فسبحان العظيم له الكمال
وعما يجعلوا لله ندا 

وسبحان العليم بكل خلق
له في الأرض والسموات جندا

إليه يشتكي المظلوم دوما
ولا ظلم كقتل النفس عمدا

نهانا الله بالقرآن عنه
وفي التوراة والإنجيل رشدا

جزاء المعتدين لهم قصاص
كذا الإرهاب بالتعزير حدا

لنا فيه الحياة بكل أمن
تبارك ربنا عدلا ومجدا

بلا ذنب رأينا القتل فيمن
أقاموا في بيوت الله عهدا

وبالمحراب صلوا واستقاموا
ونال الغدر من خمسين فردا

هو الإرهاب منهجه بغيض
أطل بوجهه غدرا وحقدا

كذا والعنصرية شر داء
تجر بذيلها جهلا ووغدا

لها أتباعها في كل جحر
خفافيش تهد الأمن هدا

وداعا أيها الشهداء حقا
إلى من مد سطح البحر مدا

إلى الرحمن موكبكم يسير
توشح من رياض الارض وردا

وما هو إلا تعبير لطيف
مواساة تشد العزم شدا

فكل الكون مصدوم حزين
لكم في جنة الرحمن وعدا

بها الريحان ليس له نظير 
لمن ساروا الى الفردوس وفدا

نعيمها لا يعادله نعيم 
ونحسبكم بها تحيون خلدا

صالح محسن الجهني