عميد طيار ركن متقاعد

لقب ( شاعر القوات الجوية ) تشريف وتكريم من صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران رحمه الله فقد منحني إياه في حفل تخرج الدورة ( الحادية والعشرين ) من كلية الملك فيصل الجوية بالرياض عام 1402 هـ



الجمعة، 28 فبراير 2020

قصيدة أرض الكنانة بعد تنحي حسني مبارك رحمه الله


من قصائدي القديمة .. نشرت في مدونتي بتاريخ (19 فبراير 2011م) وفي موقع اليوتيوب بتاريخ (21 فبراير 2011م) بعنوان 

(قصيدة بعد تنحي حسني مبارك) 

إِذَا العـدْلُ يَوْمَـاً أَزَاحَ الْظَّـلامْ
فَهَـذَا حَـلالٌ وَلَيْـسَ حَــرَامْ

وَلَكِنَّـهُ الْظُلَـمَ فِــيْ عَيْـنِـهِ
فَمَـا زَاحَ إِلا عَزِيْـزُ  الْمَـقَـامْ

قَضَىَ الْعُمْرَ صَقْرَاً يَصُوْنُ الْحُمَى
بِسِلَّمٍ وَحَـرْبٍ وَنَـالَ  الْوِسَـامْ

وِسَـامٌ لِسَيْنَـاءَ يَـوْمَ الْعُبُـوْرِ
وَتَدْمِيرُ ( بَرْلِيفَ ) مِنْ صُنْعِ سَامْ

وَنُكْرَانِهِـمْ بِالْقُـلُـوْبِ يَـحُـزُ
وَظُلْـمُ الأَحِبَّـةِ مِثْـلَ الْسِّهَـامْ

وتَشْوِيهَهمْ ذِمَّةَ الْنَّـاسِ  ظُلْمـاً
وَطَمَـسَ الْحَقِيقَـةِ مَـوْتٌ زُؤَامْ

بِـأَرْضِ الْكِنَانَـةِ جُنْـدٌ أَبِــيٌ
بِها الْنِّيْلُ يَجْرِي وَيَسْقِي الْكِـرَامْ

بأُنْشُـوَدّةِ الْحُـبِّ وَالانْتِـصَـارِ
يُـرَدِّدُ إِنِّـيَ أُحِــبُُ الْنِّـظَـامْ

نِظَـامٌ لَنَّهْـرٍ وَحِيْـدُ  الْمَسَـارِ
يَشُقُُ الأرَاضِـي جَنُوْبِـاً لِشَـامْ

يُـرَدِّدُ إِنِّـيَ أُحِـبُ  الْـهُـدُوءَ
وَنَبْـذِ الْتَّـفَـرُقِ وَالانْقِـسَـامْ

وَمِنْ غاَبـرِ الْعَصْـرِ لا يَنْثَنِـيْ
لْغَـرْبٍ وَشَـرِقٍ وَكَيْـدِ الْلِّئَـامْ

وَمِـنْ ذَلِـكَ الْنَّصْـرُ  مُنْتَشِيَـاً
يُـرَدِّدُ إِنِّـيَ أُحِــبُُ الْـسَّـلامْ

فمِنْهُـمْ شَهِيْـدٌ إِلَــىَ رَبِّــهِ
وَفيْصَـلُ للأُمَتَيـنِ  الْحُـسَـامْ

وزَمْـزَمُ والنْيِـلُ فـي  اتْحَـادٍ
مِـنَ اللهِ عذبـاً لَـهُ  انْسِجَـامْ

فَعُقْبَى لَـهُ الْنِّيْـلُ فِـيْ  خُلْـدِهِ
وَّعُقْبَى لَنَا فِيْهِ طِيْـبُ  ابْتِسَـامْ

فَمَـا فـاضَ إِلاَ وَجَـادَ  بِخَيْـرٍ
وَزَمْزَمَ فِيْـهِ الْصَّفَـا  وَالْمَـرَامْ

بِأَرْضِ الْكِنَانَـةِ شَعْـبٌ عَظِيْـمٌ
حَضَـارَةُ إِسْلامُنَـا ألْـفُ عـامْ

وَمِـنْ هَـدْيِ طَـهَ وَتَعْلِيْـمِـهِ
لَنَا عِـدَّةً أهْـلُ مِصْـرَ العِظَـامْ

إِلَـىَ مُسَلِّمِيّـهَـا  وَأقَبَاطِـهَـا
وَصِيْـةُ طَـهَ عَلَيْـهِ الْـسَّـلاَمْ

وَصِـيَّـةُ طَــهَ  لأَصْحَـابِـهِ
لخير ٍ وَصَلَّـوْا عَلَـىَ إِبَرَاهـامْ

لَرَّحْـمٍ كَرِيْـمٍ وَمِـنْ  هَـاجَـرَ
وَأَرْضُ الْرِّبَـاطِ لِيَـوْمِ  الْقِيَـامْ

وَصَقْـرُ الْعُرُوبَـةِ مَـا سَــرّهُ
عَزِيْـزٌ يُهَـانُ وَلَغـطَ  الْكَـلامْ

وَمَـا سَـرَّهُ احْتِبَـاسِ  المُنَـى
لِشَّعْـبٍ كَرِيْـمٍ وَحُـرٍ يُـضَـامْ

فَـأَرْضُ الْكِنَانَـةِ ذُخْـرَ لَـنَـا
وَنَحْنُ لَهَا الْذُخْـرَ دُوَمْ  الْـدَّوَامْ

أبـو مُتْـعِـبٍ هــذِهِ فتْـنـةٌَ
وَنعْلَـمُ مِـنْ يَفْتُنُـونَ  الأنَـامْ

يَصُبُّـوْنَ زَيْتـاً عَلَـىَ  نارِهَـا
لِنَيْـلِ الْمَصَالِـحِ  وَالاغْتِـنَـامْ

فَزَادُوَا عَـذَابَ الْقُلُـوْبِ عَذَابـاً
بِشِقِّ الْصُفُوفَ وَبَـثَِّ الْخِصَـامْ

وَتَأْيِيْـدِ هَـذَا عَلَـىَ نَبَـذِ هَـذَا
وَهَـذَا لِهَـذَا يَـزِيْـدُ الـمَـلامْ

لَهُمْ فِيْ حُرُوْبِ الْشُعُوْبِ سِـلاحٌ
مَتَىَ مَا اقْتِصَادِ الْحَيَـاةِ انْعِـدَامْ

يَزِيْدُوْنَ ضَغْطا عَلَىَ مَـنْ أَرَادُوْا
لِيَخْضَـعَ أَوْ يَسْتَطِيْـبَ الْمنـامْ

فَكَـمْ مُعْدَمـاً جَنَّـدْوَهُ  لِـئـامٌ
لِقَـتْـلِ الْـمَـرْوَةِ وَالانْتِـقَـامْ

وَفِيْنَـا وَمِنَّـا وَمَــنْ بَيْنَـنَـا
ضِعَافٌ وَمَا الْفَقْرَ فَقْـرُ الْطَّعَـامْ

فَكَمْ مِنْ فَقِيْـرٍ عَظيْـمُ  الْوَفَـاءِ
وَهُمْ يَصْنَعُوْنَ الْظُرُوْفِ الْجِسَـامْ

هُمْ الْمُرْجِفُـوْنَ وَفِـيْ  أَرْضِنَـا
يُرِيـدُونَ لِـلأُُمَّـةِ الانْقِـسَـامْ

وَفِيْ عَهْدِ عُثْمَانَ كَـمْ  أَفْسَـدُوْا
نُفُوْسَـا وَلا يَّقْبَلُـوَا  الاحْتِكَـامْ

لِكَيْ تُسْتَبَـاحَ جميـعُ  العهـودِ
لبـث الْخِيَـانَـةِ  وَالانْـهِـزَامْ

بـصَـفِ الـعَـدوِ وَأَعْدَائِـنَـا
كَثِيْرٌ وَلَسْنَـا كَسِـرْبِ  الْحَمَـامْ

وَلَكِنَّهُ الْمَكْـرُ طَبَـعَ  الأعَـادِيْ
فَكَمْ طَاحَ بِالْمَكْرِ صَقْـرٌ  هُمَـامْ

وَجُرِحٌ يَطِيْـبُ وَجُـرِحٌ  جَدِيْـدٌ
وَيَبْقَىَ الْوَفـاءُ لِحُسْـنِ الْخِتَـامْ

بِصَبْرٍ وَعَـزَمٍ وَصَـدَّقٍ وَحُـبٍّ
وفَكّـرٍ مُنِيْـرٍ تَـزُوْلُ  السِّقَـامْ

مَتَـىَ الْدُنْيَـا أَكْبَـرُ هـمٍ  لنَـا
وَنَعْلَـمُ أَنَّ الْحَـيَـاةَ  حُـطَـامْ

فمَا الأمْـنُ إِلا كَحِصْـنٍ  مَنِيْـعٍ
إِذَا هُـدَّّ ضَـاعَ سبيـلَ الْوِئَـامْ

فيَا رَبِّيَ حَمْدَا لِمَا قُلْـتَ  حَمْـدَاً
لِغَيْرِكَ لَـنْ نَسْتَمِيـتَ اعْتِصَـامْ

وَإِنْ شُـحَّ رِزْقٌ وَضَاقَـتْ بِنَـا
فَأَنْتَ الْرَّجَـاءُ وَنَحْـنُ الصِّيَـامْ

صالح محسن الجهني

الخميس، 27 فبراير 2020

قصيدة في يوم وداع حسني مبارك رحمه الله .. مصر العروبة دار من يكرم الضيف = تباركت بالخير والله بارك





مصر تودع صقر سيناء .. الرئيس المصري الأسبق محمد حسني مبارك، اللهم أغفر له وأرحمه وأسكنه  جنة النعيم، تعازينا لإهله ولمصر الحبيبة حكومة وشعبا وللأمتين العربية والإسلامية.

مصر العروبة دار من يكرم الضيف
تباركت بالخير والله بارك

في أرضها في شعبها والمطر صيف
والنيل يتلو في سماها تبارك

من عهد طه جندها الخيل والسيف
أرض الرباط وهذي يا حسني دارك

خدمتها في حب صادق ما هو طيف
وحققت في تحرير سيناء انتصارك

دايم وفيّه والوفاء أطيب الكيف
وداعها يا صقر سيناء شعارك

ويا الله يا رحمان يا كاشف الزيف
أغفر وأرحم صقرنا في جوارك

رحمتك للي حطموا خط بارليف
رحمه على السادات وحسني مبارك

ورحمه على فيصل أبو دايم السيف
اللي مع الأبطال جاهد وشارك

صالح محسن الجهني

الخميس، 20 فبراير 2020

السيناتور الأمريكي بيرني ساندرز قبحه الله يهاجم السعودية .. يا علج ما تحفظ لسانك = ما لك شغل بالسعودية


السيناتور الأمريكي اليهودي المرشح عن الحزب الديموقراطي بيرني ساندرز قبحه الله، يهاجم المملكة العربية السعودية بألفاظ تدل على أخلاقه السيئة وأفكاره السقيمة والعقيمة والتدخل غير المبرر في شئون الدول، وهذا ما تعلمه من الديموقراطية البائسة والغطرسة الأمريكية. 

يا علج ما تحفظ لسانك
ما لك شغل بالسعودية

أمورنا ما هي من شانك
تخسى يا ابن اليهودية

نافس وخلك في ميدانك
يا علج يا أسود النية

سلطاننا فوق سلطانك
أمة ودولة حضارية

وإيماننا يغلب إيمانك
يا مرشح الديموقراطية

وعنواننا غير عنوانك
والشمس في دارنا حية

ورهاننا يكسب رهانك
خسران مليون بالمية

وان فزت نفرك لك آذانك
رنّ يا جرس طاق طاقية

صالح محسن الجهني

السبت، 8 فبراير 2020

مرضتُ وقدْ عادني واحدُ .. قصيدة بمناسبة نجاح العملية الجراحية للرئيس المصري الأسبق حسني مبارك وعلى نهج شاعر النيل حافظ إبراهيم .. مَرِضنا فَما عادَنا عائِدُ


عندما رأيت هذه الصورة لرئيس جمهورية مصر العربية الأسبق، حسني مبارك والتي نشرها حفيده عمر علاء مبارك بعد اجراء عملية جراحية ناجحة له والحمد لله على سلامته وأجر وعافية إن شاء الله. تذكرت هذه القصيدة لشاعر النيل حافظ ابراهيم رحمه الله.


مَرِضنا فَما عادَنا عائِدُ
وَلا قيلَ أَينَ الفَتى الأَلمَعي

وَلا حَنَّ طِرسٌ إِلى كاتِبٍ
وَلا خَفَّ لَفظٌ عَلى مِسمَعِ

سَكَتنا فَعَزَّ عَلَينا السُكوتُ
وَهانَ الكَلامُ عَلى المُدَّعي

فَيا دَولَةً آذَنَت بِالزَوالِ
رَجَعنا لِعَهدِ الهَوى فَاِرجِعي

وَلا تَحسَبينا سَلَونا النَسيبَ
وَبَينَ الضُلوعِ فُؤادٌ يَعي

وأقول على نهجها وبحرها هذه القصيدة إهداء لهذا القائد الرمز للأمتين العربية والإسلامية وصقر صقورها الرئيس حسني مبارك صاحب المواقف المشرفة والتاريخية التي لا تنسى .

مرضتُ وقدْ عادني واحدُ
لطيفٌ خبيرٌ وكان معي

وقدْ حنَّ قلبي إليهِ رجاءً
وخوفاً نثرتُ لهُ أدمعي

كفاني وأغناني من غابَ عني
منْ بعدِ بلوىٰ علىٰ موقعي

لهُ الحمدُ عُوفيتُ من فضلهِ
وأصبحتُ كالشَّمسِ في مضجعي 

وإنْ غبتُ يا مصرَ قولي وداعاً
لصقرٍ بحفظِ الحمى ألمعي

وأنتِ الرباطُ وأرضُ الكنانةِ
مهوى القلوبِ وفي أضلعي

وإني أُهيبكِ أنْ تسمعيني
ودقاتُ قلبي لها فاسمعي 

صالح محسن الجهني

رابط : قصيدة بعد تنحي حسني مبارك

القصيدة نشرت في 19 فبراير 2011 بعنوان قصيدة بعد تنحي  حسني مبارك