عميد طيار ركن متقاعد

لقب ( شاعر القوات الجوية ) تشريف وتكريم من صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران رحمه الله فقد منحني إياه في حفل تخرج الدورة ( الحادية والعشرين ) من كلية الملك فيصل الجوية بالرياض عام 1402 هـ



الجمعة، 13 يونيو 2014

لا تشتكي ما للغلاء دواء ، حتى يداوى بالكتاب الداء


لا تشتكـي مـا للغـلاءِ دواءُ
حتى يـداوى بالكتـابِ الـداءُ
ويكونُ أمرُ اللهِ حكمـاً  نافـذاً
ولكل مفسـدةٍ يكـونُ  جـزاءُ
على أعينٍ لا تنتهي ما لم يكنْ
حزمٌ تراهُ الشمسُ والجـوزاءُ
وعدالةٌ لا ينطفـي  نبراسُهـا
ونصيحةٌ لا تنثنـي  عصمـاءُ
ويكونُ ما قالَ النبـيُ مطبقـاً
في حياتِنا والمسلمون سـواءُ
في بيعِنا وشرائِنـا ومعاشِنـا
فلقـدْ ورثِنَـا سنـةٌ سمحـاءُ
والراشدون من الصحابة اقتدوا
ومحمـدٌ القـدوةُ الحسـنـاءُ
فلـمَ لـمَ لا نقتـدي بكرامِنـا
ونعيشُ في هذي الحياةِ  صفاءُ
قبلَ الحسابِ وكلُ نفسٍ تُسـألُ
والقبرُ فيه مسائـلٌ  وقضـاءُ
والكـل منّـا مذنـبٌ  متأمـلٌ
رحمـاتُ ربـه كُلُنـا خطَّـاءُ
يومَ الفصالِ عظيمـةٌ أهوالـهُ
جناتُ خلدٍ ليسَ فيهـا شقـاءُ
أو في جحيمٍ سعـرتْ نيرانـهُ
ضَجَّت بهِ الأمواتُ  والأحيـاءُ
وصلاحُ أمرِ المسلمين كتابُهُـم
الكـونُ مـن آياتـهِ وضَّـاءُ
منْ ذاَ يفرِّطُ في سراجِ حياتـهِ
غيرَ الذي لعبتْ بـه الأهـواءُ
لم يستعذْ باللهِ مـنْ  شيطانـهِ
واللهُ يعْقـلُ نُـورَهُ العـقـلاءُ
ونجاةُ كلِ المسلمينَ صلاتُهـم
اللهُ أكبـرُ والصـلاةُ دعــاءُ
وجهادُهم للنفسِ عن  شهواتِها
والصومُ خيرٌ والزكـاةُ  نمـاءُ
اللهُ نورُ الكـونِ جـلَّ جلاُلُـه
فهـو الغَنِّـيُ وكلنـا  فُقَـراءُ
وبنورهِ منْ يستضـيُ بنـورهِِ
ازداد من نورِ الجمـالِ حيـاءُ
وأمانـةٌ فـي أكلـهِ وشرابـهِ
وطهـارةٌ إنَّ الحيـاةَ نـقـاءُ
لو كان فيها الخائنون نفوسهم
فالخيـرُ فيهـا عفـةٌ ووفـاءُ
الصادقونَ الصابرونَ تسيـدوا
فيها تراهـمُ بالصـلاةِ  بكـاءُ
الطامعـونَ بعفـوهِ سبحانَـهُ
وهو الذي فيما يشـاءُ يشـاءُ
من يلتقيهِ موحداً يهنـى  بـهِ
حتى وإنْ كثرتْ لـهُ الأخطـاءُ
تجَّارُنَا خافوا مـن اللهِ  الـذي
جَعَلَ التجـارةَ نعمـةٌ وثـراءُ
فالبيعُ من خيرِ الحلالِ  محلـلٌ
وكذا بطيبِ الربحِ كانَ  شـراءُ
لا تظلمونَ الناسَ في  أرزاقهم
وكأنَّكـمْ للجاحـظِ البـخـلاءُ
لا تخدعونَ الناسَ في  أموالهم
بدعايةٍ غرقوا بهـا  الجهـلاءُ
أتطففونَ كـأنَّ فرْعـونٌ أتـى
مكيالـهُ بُخْـسٌ وفيـه بـلاءُ
لا تضربونَ السعرَ في  أرباحهِ
أضعافُ قيمتـهِ فهـذا  وبـاءُ
تتنافسونَ مع البنوكِ  تنافسـاً
بَشِعاً وفيـه مخاطـرٌ وعـداءُ
وكأنَّكمْ مُسْتَعْمـرون  تأبْطـوا
شراً على أرضٍ بها البسطـاءُ
أينَ التجارةُ لا تـرَ أطماعَكـم
أينَ التعـاونُ أيُّهـا الـوزراءُ
أينَ الرقابةُ لم تقم في دورهـا
أينَ النزاهـةُ والغـلاءُ غـلاءُ
أينَ الأوامرُ لم ينفـذْ بعضُهَـا
و الخير فيها نعمـةٌ  ورخـاءُ
أينَ الأوامرُ لم يطبقْ  نصفهـا
أهدافها خيـرٌ بـلا  استثنـاءُ
من خادمِ البيتين طابَ مقامُـه
أدى الأمانةَ صـادقٌ  معطـاءُ
لم يدخرْ جهداً ليبقـى  شعبَـهُ
في خيرِ حـالٍ أيُّهـا النبـلاءُ
اللهُ يحميـه ويحمـي موطنـاً
البيـتُ فيـه منـارةٌ  غـراءُ
فلتكبحوا خطرَ التجـارةَ إنِّهـا
اسْتَعْمرَتْ بشرورهَـا عظمـاءُ
من قبلنا والهندُ أكبـرُ شاهـدٌ
أينَ المغـولُ أباطـرٌ زعمـاءُ
وهي الجميلةُ إن تلوثَ ثوبَهـا
صارتْ على هامِ الكرامِ  عصاءُ
وكذا البنوكُ كما ترى  تنظيمَها
أسرتْ شعوباً شاعَ فيها رِبَـاءُ
كم قيدتْ بسلاسـلٍ  عملائَهـا
والمـالُ فتنـةُ أمـةٍ  عليـاءُ
يا ربّ عفوك كل من وقعوا بها
والخيرُ في خيرِ البنوكِ وعـاءُ
وعلى الكريم توكلوا  وتعاونوا
حلُ المشاكـلِ رغبـةٌ وذكـاءُ
لا ليسَ عيبٌ أن تعومَ  مشاكلاً
العيبُ إن بقيـتْ بـلا إنهـاءُ
ومن الشجاعةِ والإدارةِ حلهُّـا
إنَّ الإدارةَ منـبـعٌ  ودهــاءُ
يا ربّ ، احفظ ديننا  وكتابنـا
واغفر لنا أنتَ العظيمُ سخـاءُ
واحمي لنا وطناً كريماً شعبُـهُ
ومليكُـهُ والرايـةُ الخضـراءُ
صالح محسن الجهني

البيت الثالث : ( على أعينٍ لا تنتهي ما لم يكن ، حزمٌ تراهُ الشمسُ والجوزاءُ )
 فقد جمع أمير الشعراء أحمد شوقي رحمه الله كذلك الشمس والجوزاء
 في أحد أبيات قصيدته العصماء الهمزية النبوية
حيث قال رحمه الله : ( يأيها المُسرى به شرفاً إلى ، ما لا تنال الشمسُ والجوزاءُ )

الخميس، 5 يونيو 2014

العزّ زايد والوفاء فيه زايد = والطيب ما له غير زايد معازيب



الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة رحمه الله

العزّ زايـد والوفـاء فيـه  زايـد
والطيب ما له غير زايد  معازيـب

شيخٍ كسب يوم السنيـن الشدايـد
والاّ الرخاء كلّه رجال ومكاسيـب

وأنا أشهد إن الجود في وقت كايد
شيمة عرب ما هي بشيمة  أجانيب

وحاتم ترى يا طي ما صار  رايـد
إلا بسخاه وقلبه اللي بـه الطيـب

بزايد ترى يا دبي قلـت القصايـد
مثله سخي القلب من جاه ما يخيب

والعزّ زايـد شيـخ كـل العوايـد
فارس أصيل الخيل والفطّر الشيب

الصقر من يمنـاه لا هـد  صائـد
يدور رضاه بهقوتـه والمخاليـب

بعزمه على ثوب العنـود القلايـد
بيوبيلها الفضي تقـام الملاعيـب

جاها وجلس ثم وقفت لـه تعايـد
باسمى التهاني والتقاها بتراحيـب

بعيد الجلوس الدار بيـن الفرايـد
متقدمة للعـزّ مـا عنّـه  تغيـب

ذكرى الفخر يا هل الإمارات قائـد
أدى الأمانة وأتقى عالـم  الغيـب

والحمد لك يـا الله شافيـت زايـد
نهدي من الأعماق بيض  المكاتيب

ويبقى لمجلسنا الخليجـي  فوايـد
قوه وعـزوه والتعـاون أساليـب

صالح محسن الجهني


المشاركة في إحتفال دولة الإمارات باليوبيل الفضي وعودة الشيخ زايد رحمه الله من رحلة العلاج عام 1996م

مصرٌ تقول رئيسي ، عبدالفتاح السيسي

الاثنين، 2 يونيو 2014

علينا من ربّنا ألطاف ، والخير فيما أراد الله

سورة يوسف " تلاوة الشيخ السديس - الشيخ الشريم "
مع القرآن - نبي الله يوسف - الشيخ صالح المغامسي 1
مع القرآن - نبي الله يوسف - الشيخ صالح المغامسي 2

اللهم صَلِّ على محمد ، وعلى آل محمد ، كما صليت على إبراهيم ، 
وعلى آل إبراهيم ، إنك حميد مجيد . اللهم بارك على محمد ،
 وعلى آل محمد ، كما باركت على إبراهيم ،
 إنك حميد مجيد 

علينا من ربّنا ألطاف
والخير فيما أراد الله

يعقوب جاه البشير وشاف
يوسف عليهم سلام الله 

صالح محسن الجهني

الأحد، 1 يونيو 2014

أقبلت في ركبٍ من الأصحاب ، متعطرا طيبا من الأحباب


 بمناسبة إصدار الأديب الفاضل مصطفى عبد الواحد زقزوق
ديوانه ( الأعمال الشعرية الكاملة ) والذي يقع في ثلاث مجلدات،
وهو شاعر مكيّ وجدانى معروف.وله العديد من المؤلفات ولد بمكة المكرمة
في حارة سوق الليل عام 1355 هـ. تلقى معارفه الأولى في كتاتيب الحرم،
عمل إداريا في جهات حكومية كوزارة المالية ووزارة الداخلية
بمكة المكرمة والرياض
أقبلت في ركبٍ من الأصحـابِ
متعطرا طيبـا مـن الأحبـابِ
متعطشا من ماء زمزم  أرتوي
أرض الهدى وكريمة الأحسابِ
الكعبة الغـراء فـي عليائهـا
سطعت بنـور العلـم والآدابِ
الله أكرمهـا بنـور كتـابـه
كم أنجبت مـن صـادقٍ أوابِ
علماؤها أهل الفصاحة والتقى
وسلامة الوجـدان والإعـرابِ
كم أشرقت بشموسها وعلومها
وترنمت نورا على  الأقطـابِ
يا شاعرا من أهلها وشعابهـا
ولسان مكة عاطـر الأطيـابِ
ومعلقات الشعر من أفضالهـا
حفظ البيـان لآسـر الألبـابِ
الله اسأل أن يبـارك جهدكـم
ويزيدكم خيرا عظيـم البـابِ
هذا الذي نظم القصيد  بخافقي
فيضٌ من الأشواق  والإعجابِ
صالح محسن الجهني