عميد طيار ركن متقاعد

لقب ( شاعر القوات الجوية ) تشريف وتكريم من صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران رحمه الله فقد منحني إياه في حفل تخرج الدورة ( الحادية والعشرين ) من كلية الملك فيصل الجوية بالرياض عام 1402 هـ



الخميس، 17 نوفمبر 2011

يا نوخذة ما بعيني نوم - اللؤلؤ الفرساني

فرسان.. وعقود مضيئة من اللؤلؤ الطبيعي


اللؤلؤ الفرساني 

جازان - حمد دقدقي:

    يشير الكاتب والمؤرخ ابراهيم مفتاح إلى علاقة فرسان باللؤلؤ، فقد فرض البحر على سكان جزر فرسان حياة خاصة من الناحية المعيشية والاقتصادية فقد جذب هذا البحر بجماله ومعطياته الى امتطاء الامواج وارتياد الاعماق، من اجل الحصول على اللؤلؤ الذي توجد مناطق صيده على سواحل الجزيرة.

ويؤكد مفتاح ان هذه العلاقة بين الفرسانيين واللؤلؤ كانت حياة خاصة وان كانت هذه التجارة ممزوجة بالمغامرة بالحياة في مدى البحر الواسع و قضاء اسابيع لمصارعة الامواج بحثاً على اللؤلؤ هذا الجوهر الثمين.

وقد افرزت حياة البحر فنوناً وأهازيج لا تمل الآذان من سماعها عندما كانت تردد في الصباحات المتفائلة والاماسي التي تغمض فيها الجفون على احلام الأمل وبمثل ما افرزت هذه الحياة تلك الأشياء فقد انعكست على حياة تجار اللؤلؤ ولم يكتفوا بعدن وامارات الخليج العربي سوقاً لتجارتهم بل دفع التجار منهم الى السفر الى بلدان ابعد مثل الهند وباكستان وبلدان اوروبا وفرنسا وبريطانيا وايطاليا.

- الرياض العدد 14171يوم الخميس 24 ربيع الأول 1428 هـ -

(يا نوخذة ما بعيني نـوم)

موعد لقانا بقي له يـوم
اللي من شهور مستنيـه

يا نوخذة ما بعيني نـوم
والرزق من ربنا نرجيـه

اللؤلؤ بيعه من اول سوم
اما الجيوني ترى نغليـه

والسنبقاسي لأهل العـوم
قبل الطواويش لا  تشريه

مثل الزجاجي دوام  الدوم
ناصع وبراق سعره فيـه

ومن بعدها ما يجيك اللوم
حتى لو ان الوعد يلغيـه

صالح محسن الجهني

أسماء اللؤلؤ الطبيعي عديدة ومنها " الجيوني - السنبقاسي - الزجاجي "  

نشرت بالمجالس الينبعاوية 17 / 7 / 2008 م