عميد طيار ركن متقاعد

لقب ( شاعر القوات الجوية ) تشريف وتكريم من صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران رحمه الله فقد منحني إياه في حفل تخرج الدورة ( الحادية والعشرين ) من كلية الملك فيصل الجوية بالرياض عام 1402 هـ



الأحد، 18 نوفمبر 2012

لخادم الحرمين جراحة الجراح ، وسيد المجدين تكللت بنجاح


نجاح العملية الجراحية لخادم الحرمين الشريفين



2012-11-18 9:30 AM     
صدر ﻋﻦ اﻟﺪﯾﻮان اﻟﻤﻠﻜﻲ اﻟﯿﻮم بيان بنجاح العملية الجراحية التي اجريت لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز، وجاء فيه:
أجريت لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ يوم السبت 3 محرم 1434هـ عملية جراحية في الظهر حيث تم تثبيت التراخي في الرابط المثبت أعلى الظهر ، وذلك في مدينة الملك عبدالعزيز الطبية للحرس الوطني بالرياض ، وانطلاقاً من مبدأ الشفافية التي نهجها خادم الحرمين الشريفين ـ يحفظه الله ـ فقد بدأ التحضير للعملية وإجراء الفحوصات الخاصة بمثل هذه العمليات بعد صلاة الظهر من يوم السبت 3 محرم 1434هـ واستمرت حتى الساعة الرابعة وخمس وثلاثين دقيقة عصراً ، بعدها بدأت العملية الجراحية ، وقد تم الانتهاء بفضل الله ورعايته من العملية في تمام الساعة الثالثة وخمس عشرة دقيقة من صباح اليوم الأحد الموافق 4 محرم 1434هـ وتكللت ولله الحمد والمنّة بالنجاح.
حفظ الله خادم الحرمين الشريفين من كل مكروه ومتعه بالصحة والعافية .

يا خالـقَ الأرواحِ
وفالـقَ الإصبـاحِ
للبيـتِ والإسـلامِ
والبيرقِ الوضـاحِ
والمسجدِ النبـوي
وروضةُ  السـواحِ
بحلولِ عامنا هـذا
فرحٌ من الأفـراحِ
لسلامةِ  الحجـاجِ
في حَجْةٍ  وفـلاحِ
وشفـاءُ  عبـدُاللهِ
رعايةُ  الإصـلاحِ
لخـادمِ الحرميـن
جراحـةُ الجـراحِ
وسيـدُ المجديـن
تكللـت بنـجـاحِ
حمداً إليك  إلهـي
في ليلةٍ  وصبـاحِ
أكرمتنـا بالخيـر
من جودك النضاحِ
أنت الكريمُ الـذاتِ
المنعـمُ الفـتـاحِ
عظيمُ فضلك  دوماً
عظائـمُ الأربـاحِ
للشعبِ والسيفيـن
ونخلةِ  المصبـاحِ
قلوبنَـا  تـهـواهُ
الموطـنُ اللمَّـاحِ
نعيشُ فيـه بعـزٍ
بصفوةِ  المرتـاحِ
ما بين رغد العيشِ
وسائـر الأتـراحِ
مـودةٌ و ســلامٌ
بنخـوةٍ  وسمـاحِ
نذودُ عنـه بعـزمٍ
والدينُ خير  سلاحِ
نبني بحبهِ  مجـداً
بنشـوةٍ  وكفـاحِ
نسوسُ فيه بحلـمٍ
العلمُ خيرُ وشـاحِ
ولن ينالـهُ حقـداً
لحاسـدٍ  ووقـاحِ
وفاءُ شعبهِ  حصناً
مسـوراً  برمـاحِ
جندٌ لـه ورجـالٌ
والعزمُ بالإفصـاحِ
لمن يحـبُ ثـراهُ
كالنقشِ بالألـواحِ
صلاةُ ربي  دومـاً
على النبي المـاحِ
هداهُ خيـرُ الـزادِ
بـغـدوةٍ  ورواحِ
صالح محسن الجهني