عميد طيار ركن متقاعد

لقب ( شاعر القوات الجوية ) تشريف وتكريم من صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران رحمه الله فقد منحني إياه في حفل تخرج الدورة ( الحادية والعشرين ) من كلية الملك فيصل الجوية بالرياض عام 1402 هـ



الثلاثاء، 28 يناير 2014

لجنيف نظرتنا وبجنيف سلطان ، يا دار جالك عزّنا اعتني به



لجنيف نظرتنـا وبجنيـف سلطـان
يا دار جالـك عزّنـا اعتنـي  بـه
ثم اشهدي يا جنيف ما جالك  إنسان
أعـزّ مـن هاللـي يـدور طبيبـه
حرٍّ يعاني من المرض لون وألـوان
شايل هموم الناس مـن زود طيبـه
لمت المرض ما عاف ذربين الأيمان
عيّا يصيب الّـلاش عيّـا  يصيبـه
يا جنيف أنا أوصيك تزهى وتـزدان
رحبّ ترى اللي جاك نـاره شبيبـه
من سفرته لليوم والخلق في  شـأن
الكـل منهـم يطلـب الله يجيـبـه
له عزوةٍ لو قالهـا شفـت طوفـان
أهل الجزيرة عزوتـه مـا  تسيبـه
حبّه سكن بقلـوب شيـبٍ وشبـان
بالروح تفـدا قالتـن لـه  رهيبـه
يا جنيف كم جاله سقيمٍ  ومرضـان
يطلب مـن الله ثـم منّـه  طليبـه
ولا منّها ولا هو على الخلق  منّـان
يعطي لوجـه الله شـرق  ومغيبـه
يا الله عسى ما قدم بذيـك الازمـان
خير الوقايـة بالظـروف الصعيبـه
والجيش يهوى العيد مع طير حوران
يمناه فـي يمنـى جنـود  الكتيبـه
يا الله يا ساقي ثرى جنيف الامـزان
شافي وزير الجيش عافـي حبيبـه
صالح محسن الجهني

المناسبة : زيارة صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز رحمه الله ديوان بين السحابة والسراب ( الصفحة 50 )
( لمدينة جنيف السويسرية لأجراء عملية جراحية في عام 1412 هـ )