عميد طيار ركن متقاعد

لقب ( شاعر القوات الجوية ) تشريف وتكريم من صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران رحمه الله فقد منحني إياه في حفل تخرج الدورة ( الحادية والعشرين ) من كلية الملك فيصل الجوية بالرياض عام 1402 هـ



الخميس، 3 سبتمبر 2020

يا جارةَ السينِ هذي جارةُ القمرِ ( ماكرون ) قلّدها عقداً من الدررِ

الرئيس ماكرون يقلد الفنانة فيروز أرفع وسام فرنسي
يا جارةَ السينِ هذي جارةُ القمرِ

يا جارةَ السينِ هذي جارةُ القمرِ
( ماكرون ) قلّدها عقداً من الدررِ

كلاكما الحُسّنُ يسمو من يُكَرِّمُهُ
غناؤها العذبُ يرْوي مهجةَ البشرِ

من زهرةِ الشرقِ نسمعهَا فتطربُنَا
والشعرُ ينسابُ أنغاماً على الوترِ

لصوتها أثرٌ في أهلِ موطنِهَا
كأنه صوتُ صبَّابٍ من المطرِ

على الجبالِ التي ألِفتْ محبتها
والثلج يهطلُ فوقَ الأرزِ والحجرِ

توشحت بوشاحِ الأرزِ فاتحدوا
وزالَ بالصَّفِ ناقوساً من الخطرِ

لصوتِها أثرٌ في كلِّ عالمِنَا
نشتاقهُ في ربوعِ الدارِ والسفرِ

للقدس غنَّتْ وللأوطانِ ملحمةً
والطّيرُ غنى على الأغصانِ والشّجرِ

في ليلةِ المسجدِ الأقصى قصيدتها
إسراءُ خيرِ عِبادِ اللهِ والبشرِ

على البُراقِ وجبرائيلُ صاحبُهُ
إيمانهُ في قضاءِ اللهِ والقَدَرِ

صالح محسن الجهني

القصيدة على نهج قصيدة الشاعر والأديب السعودي غازي بن عبدالرحمن القصيبي،  في العام(1986) بمناسبة افتتاح جسر الملك فهد، رحمهما الله. 
درب من العشق لا درب من الحجر
هذا الذي طار بالواحات للجزر